الإتحاد الدولي للصحفيين

بيان صحفي

2009-11-06

الاتحاد الدولي للصحفيين يناشد الصحفيين الفلسطينيين بالوحدة في طريقهم إلى الانتخابات ويدين الهجمات الشخصية


قال الاتحاد الدولي للصحفيين اليوم بأنه على الصحفيين الفلسطينيين، الذين يعدون لاجراء انتخاب قيادة جديدة للنقابة للمرة الأولي منذ ما يقارب العشر سنوات، التوافق والاتحاد حول عملية انتخابية عادلة، وشفافة، وشاملة لجميع الصحفيين.

 

وفي الوقت ذاته، ادان الاتحاد الدولي للصحفيين الادعاءات بخصوص مخالفات مالية والتي تعتمد على الإشاعات والتخمينات.

 

وقال ايدين وايت، امين عام الاتحاد الدولي للصحفيين، اثناء لقائه مع مجموعة من القيادات الصحفية في رام الله حيث سيقوم الاتحاد الدولي للصحفيين الاسبوع القادم باطلاق مبادرة الصحافة الأخلاقية للصحفيين في المنطقة: "يجب على الصحفيين ان يلتزموا بالحقائق. هناك اشاعات عن سوء ائتمان مالي حيث يتم ذكر مبالغ خيالية. يجب ان لا يتورط الصحفيون في تشويه اسماء شخصيات وان يلتزموا بالحقائق التي يستطعون التأكد منها."

وجاء حديثه هذا بعد ان استدعت السلطة الفلسطينية نعيم طوباسي، نقيب الصحفيين الفلسطينيين، للتحقيق في الممارسات والملفات المالية لنقابة الصحفيين الفلسطينيين.

 

وقال وايت: "من المهم ان لا يتورط الصحفيون في تخمينات غير نزيهة. هناك حاجة لأن يكون هناك انفتاح وشفافية وتقارير كاملة عن المسائل المالية، ولكن من السخف ان نسمع عن ادعاءات بخصوص اختفاء مبالغ تزيد عن المليون دولار، وخاصة عندما تكون القصة مرتبطة بالاتحاد الدولي للصحفيين."

 

وقال الاتحاد الدولي للصحفيين بأنه على الجماعات المتنافسة في التحضير لانتخاب قيادة جديدة للنقابة ان تعمل معا، وخاصة ان تتفق على قائمة موحدة للصحفيين والأعضاء الذين يحق لهم التصويت في هذه الانتخابات.

 

وأضاف وايت: "إن لحظة تنظيم انتخابات جديدة ومؤتمر عام مفتوح لكل الصحفيين الفلسطينيين هي لحظة تاريخية من اجل تجديد نقابة الصحفيين الفلسطينيين، وإننا نناشد الجميع العمل معا لضمان ان تكون هذه العملية شفافة ونزيهة."

 

ويحضر الاتحاد الدولي للصحفيين لعقد مؤتمر في الاسبوع القادم للصحفيين في الضفة الغربية وغزة حول مبادرة الصحافة الأخلاقية، وتهدف المبادرة إلى دعم الجودة الإعلامية وتطالب الصحفيين بان يتحاشوا التورط في النزاعات السياسية. وقال وايت:"إنه صعب بما فيه الكفاية للصحافة ان تعمل في هذا العصر الذي تقوم فيه السياسة بابتزاز الصحافة، ولكن هذه المسألة تشكل تحديا حقيقيا وخطيرا للصحافة في الضفة الغربية وقطاعة غزة عند الأخذ بالاعتبار سجل المجموعات السياسية الفلسطينية، من كل الاتجاهات، بالضغط على الاعلام لغاياتها الخاصة."

 

كما واكد الاتحاد للصحفيين بأنه سيدعم التحرك القانوني الذي تقوم به مجموعة من الصحفيين الفلسطينيين في القدس الشرقية ضد الشرطة الاسرائيلية التي منعتهم من التغطية الإعلامية في حرم المسجد الأقصى.

 

للمزيد من المعلومات اتصل بالاتحاد الدولي للصحفيين على: 003222352207

يمثل الاتحاد الدولي للصحفيين ما يزيد على 600000 صحفي في 123 دولة حول العالم

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك