الإتحاد الدولي للصحفيين

بيان صحفي

2009-01-26

الاتحاد الدولي للصحفيين يدعم الصحفيين المضربين في الإذاعة والتلفزة التونسية

أعلن الاتحاد الدولي للصحفيين اليوم دعمه للصحفيين التونسيين المضربين عن العمل حاليا في الإذاعة والتلفزة التونسية. حيث يقوم 150 صحفيا، ومصورا، وتقنيين آخرين بتنظيم اضراب عن العمل احتجاجا على رفض الإدارة اعطائهم عقود عمل دائمة تبعا لما تنص عليه تشريعات العمل التونسية.

 

وقال ايدين وايت، امين عام الاتحاد الدولي للصحفيين: "لا يمكن قبول حقيقة أنه يوجد صحفيين، بعضهم يعمل في التلفزيون منذ عشرة سنوات أو أكثر، محرومين من الحصول على عقود عمل وتأمين اجتماعي ملائمين. إننا ندعم بشكل كامل مطالب الصحفيين وجهود النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين في هذا النضال من أجل الحصول على الحقوق الأساسية لأعضائها."

 

وقامت النقابة يوم الجمعة الماضية بتنظيم الاجتماع الثاني لهيئتها العامة منذ ان تم تأسيسها، وقامت النقابة أثناء هذا الاجتماع بوضع مسألة تحسين ظروف عمل الصحفيين على قمة أولوياتها.

 

وكانت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين قد تلقت تطمينات في شهر نيسان الماضي من وزير الإعلام يؤكد فيها أنه سيتم حل مشكلة الموظفين ذوي العقود غير الدائمة هي إشكالية قائمة منذ فترة طويلة. رغم ذلك، فإنه لم يحدث أي تحرك من قبل الإدارة منذ ذلك الوقت ووصل الوضع الآن إلى نقطة حرجة.

 

وبناء على تشريعات العمل التونسية، فإنه على صاحب العمل أن يعطي كل العاملين عقود عمل دائمة بعد مرور اربعة سنوات متواصلة على بدئهم العمل. والكثير من الصحفيين المضربين، والمصورين، والفنيين يعملون في التلفزيون الحكومي منذ اكثر من عشر سنوات دون أن يحصلوا على عقود عمل.

 

وقال ناجي بغوري، رئيس النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين: "لقد عاني الصحفيون لسنوات طويلة لتحقيق مطالبهم وهم الذين لم يطالبوا سوى ان يتم احترام حقوقهم الأساسية. ولقد نفذ صبرهم هذا الأسبوع وستقوم النقابة بكل ما في وسعها لدعم قضيتهم. وبعد نقاش مستفيض قامت النقابة بتأسيس لجنة مساندة الإضراب وتأسيس صندوق تضامن لدعم الأعضاء المضربين."

 

وتم تأسيس النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين السنة الماضية بعد حل جمعية الصحفيين التونسيين، وجاء هذا التأسيس لتتمكن النقابة من الدفاع عن حقوق العمل للصحفيين بالإضافة لدفاعها عن حقوقهم المهنية. وتتعرض النقابة منذ تأسيسها إلى سلسلة من الحملات التي تستهدف التفريط بمكانة النقابة واستقلاليتها، ومن ضمن هذه الضغوطات وقف المنحة السنوية للنقابة التي تقدمها الدولة لكل المنظمات النقابية والمهنية في تونس.

 

للمزيد من المعلومات اتصل بالاتحاد الدولي للصحفيين على : 003222352205

يمثل الاتحاد الدولي للصحفيين اكثر من 600000 صحفي في 123 دولة حول العالم

تونس

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك