الإتحاد الدولي للصحفيين

بيان صحفي

2009-01-14

الاتحاد الدولي للصحفيين يدين النفاق الإسرائيلي بعد اتهامها صحفيين فلسطينيين بعدم الالتزام بالرقابة العسكرية

 

احتج الاتحاد الدولي للصحفيين اليوم على التهم التي وجهها المدعى العام الإسرائيلي إلى صحفيين فلسطينيين بعد ان قاما ببث معلومات خاضعة إلى الرقابة العسكرية.

 

وقال ايدين وايت، امين عام الاتحاد الدولي للصحفيين: "إننا ندين هذه التهم التي تثبت النفاق والكيل بمكيالين الذي تمارسه اسرائيل في غزة. فبينما تقوم اسرائيل باستخدام القانون لفرض قوانينها العسكرية على الصحفيين فإنها تتنكر لتنفيذ قرارات المحكمة الإسرائيلية العليا التي امرت بالسماح للصحفيين الدخول إلى غزة."

 

وبحسب ما جاء في التقارير الإخبارية، فإن الإدعاء الإسرائيلي قام يوم أمس الثلاثاء باتهام الصحفيين خضر شاهين (34 عاما) ومحمد سرحان (26 عاما) اللذان يعملان لتلفزيون العالم في رام الله، بأنهما قاما ببث تقرير عن انتشار القوات الإسرائيلية في غزة دون الحصول على إذن من رقابة السلطات الإسرائيلية.

 

وكان المدعى العام الإسرائيلي قد ادعى انه يمكن لهذا التقرير الذي تم بثه على القنوات العربية، بما فيها القنوات التي يمكن مشاهدتها من غزة، أن يكون قد شوهد من قبل مقاتلي حماس.

 

وقال وايت: "إن هذه الاتهامات توجه ضربة قوية لادعاء إسرائيل بأن الحظر المفروض على دخول الصحفيين الأجانب إلى غزة تم بناء على دواعي امنية. السبب الحقيقي هو تصميم إسرائيل القوي على حرمان الإعلام من أن يقوم بعمله الإخباري حول النشاط الإسرائيلي في غزة بشكل مستقل. إن هذا لهو محاولة أنانية لاستخدام الإعلام لأهداف عسكرية، إننا نطالب باسقاط هذه التهم والعمل على إطلاق سراح الصحفيين."

 

للمزيد من المعلومات اتصل بالاتحاد الدولي للصحفيين على: 003222352207

يمثل الاتحاد الدولي للصحفيين ما يزيد على 600000 صحفي في 120 دولة حول العالم

فلسطين

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك