الإتحاد الدولي للصحفيين

بيان صحفي

2011-06-22

الاتحاد الدولي للصحفيين يدين الحكم بالسجن على صحفي يمني بتهمة الإرهاب

انضم الاتحاد الدولي للصحفيين اليوم إلى نقابة الصحفيين اليمنيين، عضو الاتحاد الدولي للصحفيين، محذرا إدارة التلفزيون اليمني من تنفيذ المخطط الضخم لإقالة الصحفيين من قناة اليمنية، الذين رفضوا الانصياع لاوامر الادارة بفرض رقابة على أخبار المظاهرات المناهضة للحكومة مؤخرا، وإن مخططا كهذا لن يمر دون مواجهة وتحدي.


وجاء هذا التحذير في أعقاب الكشف عن مذكرة بعثتها قناة اليمنية وموقعة من قبل عبد الله الحرازي، مدير قطاع التلفزيون، إلى مدير عام مؤسسة الإذاعة والتفلزيون فيها قائمة تضم أسماء ثلاثين إعلاميا لطردهم بسبب مساندتهم للانتفاضة الشعبية.

 

وقال جيم بوملحة، رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين: "إن هذه محاولة من إدارة التلفزيون اليمني للتضحية بزملائنا ليس لسبب إلا لأنهم رفضوا التنازل عن أخلاقياتهم المهنية. إننا نقف الى جانبهم كما وإننا نساند نقابة الصحفيين اليمنيين بدفاعها عن حرية الصحفيين وضد تدخل السياسيين من جميع الجهات في عملهم".

ووفقا لنقابة الصحفيين اليمنيين، فإن مجلس إدارة التلفزيون اليمني يخطط لاتخاذ اجراءات ردعية ضد الإعلاميين بما في ذلك الفصل، كما ودعت المذكرة أيضا لحرمان هؤلاء الموظفين من الدخول إلى مقر التلفزيون وحجب أجورهم ومستحقاتهم المالية.

 

وقد أدانت نقابة الصحفيين اليمنيين الحملة ضد الصحفيين في التلفزيون اليمني و غيرهم من الإعلاميين، وتعهدت بحماية حقوقهم ومصالحهم.

وتزامنت أخبار الحملة ضد الصحفيين الذين يعملون بوسائل الإعلام الحكومية مع تقارير اخبارية حول ظهور جماعة مسلحة في اليمن تهدد بشن هجمات على وسائل الإعلام التي لا تؤيد الرئيس اليمني صالح.

 

وقد حذرت المجموعة التي تطلق على نفسها اسم "كتائب الثأر لليمن والرئيس صالح" من انها سوف تغتال المعارضين للرئيس صالح وتهاجم الصحف والمواقع على الانترنت ووسائل الاعلام المرتبطة المقربة من الأحزاب السياسية داخل التجمع السياسي- اللقاء المشترك.

 

كما واعلنت الجماعة مسؤوليتها عن اقتحام مقر الصحيفة الأسبوعية "الأضواء المستقلة" وضرب موظفيها يوم الثلاثاء الماضي. وقالت أن هذا كان تحذيرا من "الكتائب" لجميع الصحف والمواقع المؤيدة للثورة، وهددت باغتيال وتفجير كل الصحف المعارضة والصحفيين العاملين في محطات التلفزيون الأجنبية.

وقالت بيث كوستا، الأمينة العامة للاتحاد الدولي للصحفيين "اننا ندين هذه الهجمات على وسائل الإعلام ونحمل نائب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وحكومته المسؤولية عن سلامة الصحفيين في اليمن. وعليهم العمل على ملاحقة هذه المجموعة التي تمارس العنف ضد الصحفيين."

 

يمثل الاتحاد الدولي للصحفيين ما يزيد على 600000 صحفي في 131 دولة حول العالم
للمزيد من المعلومات اتصل بالاتحاد الدولي للصحفيين على: 003222352207

اليمن

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك