الإتحاد الدولي للصحفيين

بيان صحفي

2008-04-11

الاتحاد الدولي للصحفيين يطالب الولايات المتحدة باطلاق سراح مصور صحفي بعد أن اسقط قضاة عراقيين تهم الإرهاب الموجه ضده

طالب الاتحاد الدولي للصحفيين اليوم بأن يتم فورا اطلاق سراح بلال حسين، مصور اسيشيوتيد برس، بعد ان قامت هيئة قضائية عراقية باسقاط التهم الموجهة له والتي تربطه بالإرهاب وأمرت بالافراج عنه. ولكن قرار اطلاق سراحه خاضع لجيش الولايات المتحدة الذي يقوم باحتجاز بلال حسين.

 

وقال ايدين وايت، امين عام الاتحاد الدولي للصحفيين، بأننا "نأمل ان هذا القرار الذي اتخذته الهيئة القضية سيؤدي إلى اطلاق سراح بلال بشكل سريع. إنه محتجز لمدة تقارب السنتين رغم وجود ادلة واضحة على انه لا ذنب لا سوى أنه كان يقوم بعمله كصحفي."

على اية حال، اعلن الجيش الأمريكي يوم الخميس بأنه لن يطلق سراح بلال ما لم يوافق على قرار الهيئة القضائية العراقية مجلس خاص تابع للجيش الامريكي. ولقد مر ما يقارب السنتين منذ ان تم اعتقال بلال حسين، وما زال إلى الآن محتجزا في معسكر توقيف في العراق.

 

وقد قامت هيئة قضائية عراقية مكونة من اربعة قضاة بتوجيه امر إلى المحاكم العراقية "بوقف الإجراءات القضائية" ضد بلال وقضت بأنه يجب ان يطلق سراحه "حالا" ما لم يكن يواجه تهما أخرى. وقد عبرت وكالة "أ.ب" عن رأيها بأنه من غير الواضح إذا ما سيواجه بلال عقبات اخرى قبل اطلاق سراحه. ربما تتم مواجهته بادعاءات اخرى تستدعى ان تقوم اللجنة القضائية بمراجعتها.

 

وقد طالب الاتحاد الدولي للصحفيين وعضو الاتحاد الدولي "تجمع الصحف – سي دبليو أي"، والذي يمثل صحفيين في الولايات المتحدة وكندا، بأن تقوم الولايات المتحدة باطلاق سراح بلال منذ ان تم توقيفه في بداية عام 2006. وكان قد تم احتجازه تحت السيطرة الأمريكية بتاريخ 12 نيسان 2006، ولكن لم يتم الاعلان عن ذلك إلا في شهر ايلول من نفس السنة.

 

وقام جيش الولايات المتحدة بتوقيف عدد من الصحفيين لفترات متفاوته، ووجه لهم تهم ارتباطهم بانشطة لها علاقة بالإرهاب لكن دون أن يتم اتهامهم رسميا امام محكمة مفتوحة أو تقديمهم للمحكمة امام الجهاز القضاء. ويطالب الاتحاد الدولي للصحفيين بأن تقوم الولايات المتحدة باطلاق سراح سامي الحاج، مصور الجزيرة، والمحتجر في سجن غوانتاموبي لفترة تقارب الستة سنوات.

 

وقال وايت "لقد حان الوقت لان يظهر العدل. نتأمل ان اتخاذ هذا القرار في قضية بلال حسين سيدفع لان تقوم الولايات المتحدة اخيرا لاتخاذ قرار في قضية سامي الحاج والذي يجب اما ان تتم محاكمته او ان يطلق سراحه. لقد تم حرمان هؤلاء الصحفيين من حقوقهم الاساسية لسنوات طويلة وهذا أمر لا يمكن التسامح فيه."

 

للمزيد من المعلومات اتصل على الاتحاد الدولي للصحفيين : 003222352207

الاتحاد الدولي للصحفيين يمثل اكثر من 600000 صحفي في 120 دولة حول العالم

العالم العربي والشرق الأوسط

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك