الإتحاد الدولي للصحفيين

بيان صحفي

2008-03-28

الاتحاد الدولي للصحفيين يقول بان مصر تستغل المحاكم لزيادة الضغط على الصحفيين

قال الاتحاد الدولي للصحفيين اليوم بأن الهجمات المصرية على حرية التعبير قد وصلت إلى "مستويات مذهلة" مع تصاعد اعداد محاكمات الصحفيين وقضايا التحقيق معهم في تصاعد مستمر.

 

وقال ايدين وايت، امين عام الاتحاد الدولي للصحفيين "شهد هذا الأسبوع وحده ادانة لصحفي ومداهمة لمنزل صحفي آخر. من الواضح ان هناك تصاعد في الهجوم المصري على الإعلام، ويعاني الصحفيون الذين ينتقدون الحكومة من نتائج هذا الهجوم."

 

وقد قامت محكمة مصرية يوم الاربعاء باصدار حكم بالسجن لمدة ستة أشهر على ابراهيم عيسي، محرر صحيفة الدستور واحد نقاد الرئيس حسني مبارك وحكومته. وجاء هذا الحكم بسبب كتابته تقرير تضمن ادعاء بان الرئيس يواجه مشاكل صحية.

 

وقد قرر القاضي بان التقارير التي نشرت في شهر آب السنة الماضية قد ادت إلى ان يسحب مستثمرون اموالهم من البلد، مما تسبب بانهيار في سوق الأسهم وهبوط في اداء الاقتصاد. وقال القاضي ان ابراهيم عيسى اورد التقارير عن صحة مبارك مع معرفته بانها ملفقة.

قام ابراهيم عيسى بدفع غرامة مقدارها اربعون دولارا لتجنب دخول السجن بينما يقوم باستئناف الحكم الذي صدر بحقه. وقد كان من المقرر ان يقدم لمحكمة امن دولة التي لا يمكن استئناف الحكم الصادر عنها، لكن في النهاية تم تقديم القضية امام محكمة عادية. ويذكر بانه قد تم الحكم على ابراهيم عيسى بالغرامة والسجن لمدة سنة بسبب مقال نقدي آخر.

 

ويأتي هذا الحكم الأخير في أعقاب عدد كبير من القضايا المشابهة مما يجعل مصر واحدة من أكثر دول العالم قمعية تجاه الإعلام.

وقد سبق وان دان الاتحاد الدولي للصحفيين مصر في مطلع هذا الاسبوع بسبب مداهمات وتهديدات اجبرت صحفي انترنت على الاختباء هربا من ملاحقة الشرطة.

 

وكانت قوات الأمن قد قامت بمداهمة منزل عبد الجليل الشرنوبي، عضو نقابة الصحفيين المصريين ورئيس تحرير موقع اخوان اون لاين – الموقع الرسمي للإخوان المسلمين- بسبب تغطية اخبار انتخابات المجالس المحلية القادمة.

 

في شهر تشرين اول الماضي، ادانت محكمة مصرية انور الهواري، رئيس تحرير صحيفة الوفد المعارضة، بالإضافة إلى رئيس مجلس الإدارة ورئيس حزب الوفد المعارض محمود اباظة والمراسل يونس درويش بتهمة قذف وتشويه محاميان. وكان قد تم الحكم عليهم بالسجن لمدة شهر

مصر

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك