الإتحاد الدولي للصحفيين

بيان صحفي

2008-02-27

الاتحاد الدولي للصحفيين يعلن حزنه الشديد إثر فقدانه نقيب الصحفيين العراقيين بعد تعرضه لهجوم ارهابي

اعرب الاتحاد الدولي للصحفيين اليوم عن صدمته وحزنه العميقين بعد الاعلان عن وفاة نقيب الصحفيين العراقيين في بغداد نتيجة الإصابات التي تعرض في هجوم مقصود من قبل مسلحين خلال نهاية الاسبوع الماضي.

 

توفي شهاب التميمي، 75 سنة، اليوم في بغداد بعد تعرضه لأزمة قلبية في المستشفي الذي نقل اليه اثر اصابته بجراح قاتلة في المعدة، والكتف والوجه وذلك عندما تعرضت سيارته لوابل من الرصاص في الهجوم الذي استهدفه. وقد اصيب ابنه ربيع بجراح طفيفة في نفس الهجوم.

"إن اغتيال مدافع شجاع عن حقوق الصحفيين عبر عقود خدمته الطويلة سبب الما عميقا لنا جميعا،" قال ايدين وايت، امين عام الاتحاد الدولي للصحفيين. "كل الصحفيين حول العالم يحملون حزن زملائهم العراقيين. نرسل لهم تضامننا العميق ونعاهدهم ان نقف إلى جانبهم ولنتحدى القتلة معا."

 

ويعمل الاتحاد الدولي للصحفيين مع نقابة الصحفيين العراقيين لتحسين ظروف السلامة في العراق للعاملين في القطاع الاعلامي ويأتي هذا العمل كرد على مقتل ما يزيد عن 250 صحفيا وعاملا في قطاع الاعلام العراقي منذ بداية الصراع في البلد عام 2003.

 

وكان وفد من الاتحاد الدولي للصحفيين قد زار بغداد الشهر الماضي للتشاور مع شهاب التميمي ومؤيد اللامي، امين عام نقابة الصحفيين العراقيين (وكلاهما قد تلقى عددا كبيرا من التهديدات بالقتل من قبل متطرفين)، حول الخطط الملائمة لتقوية حرية الصحافة واجراءات حماية الصحفيين في العراق.

"يعبر شهاب عن روح الصحافة العراقية التي لا يمكن قهرها" قال ايدين وايت، واضاف بانه "كان يقوم بدور قيادي ويقدم رؤية ايجابية للمستقبل في هذه الأيام الحالكة. لقد قدم حياته من اجل استقلالية مهنة الصحافة وكلنا مدينين له بدين كبير إلى الابد."

 

ويكرر الاتحاد الدولي للصحفيين مطالبته السلطات العراقية بالعثور على القتلة الذين قاموا بهذا الهجوم الذي جاء بعد ان انتهت قيادة النقابة من وضع اللمسات الأخيرة على خطط عقد لقاء بحثي حول سلامة الصحفيين.

 

ويعتبر هذا اللقاء، تم عقده في بداية هذا الاسبوع، جزءا من خطة عمل للمجموعة العراقية للسلامة الإعلامية، مدعومة من قبل نقابة الصحفيين ومؤسسات إعلامية عراقية رائدة. وقد تم تأسيس المجموعة بدعم من الاتحاد الدولي للصحفيين والمعهد الدولي للسلامة الإخبارية السنة الماضية.

وقال وايت بأنه "سيتواصل العمل ولن يتم ترهيب الصحفيين العراقيين، ولكننا جميعا حزينين بعد هذه الخسارة الكبيرة."

 

للمزيد من المعلومات اتصل على الاتحاد الدولي للصحفيين 003222352207

الاتحاد الدولي للصحفيين يمثل اكثر من 600000 صحفي في 120 دولة حول العالم

العراق

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك