الإتحاد الدولي للصحفيين

بيان صحفي

2007-12-27

الاتحاد الدولي للصحفيين يطالب الرئيس اليمني باسقاط تهم "الارهاب" ضد صحفي

طالب الاتحاد الدولي للصحفيين اليوم الرئيس اليمني باسقاط تهم الارهاب الموجهة ضد الصحفي اليمني عبد الكريم الخيواني الذي تتم محاكمته بعد ان تلقى صورا لأحداث وقعت في منطقة نزاع معزولة يمنع على الصحفيين دخولها وصلت اليه عن طريق احد انصار مجموعة تعتبرها الحكومة عنيفة.

 

وقال ايدين وايت، امين عام الاتحاد الدولي للصحفيين، في رسالة بعثها إلى الرئيس اليمني إن "تدخلك باسقاط التهم عنه، سيكون بمثابة توجيه رسالة واضحة منك بأن إدارتك تدافع عن وتحمي الصحافة المستقلة، وأن الصحفيين اليمنيين يستطيعون تغطية الأخبار دون خوف من مواجهة تهم ومحاكم لها علاقة بعملهم الصحفي."

 

يواجه الخيواني محكمة تم فيها اتهمامه بقضايا ارهابية. تم توجيه هذه التهم له بسبب اتصاله مع احد انصار الزعيم الزيدي-الشيعي بدر الدين الحوثي في صعدة، والذي قام بدوره باعطاء السيد الخيواني صور فوتوغرافية للمنطقة المعزولة والتي هي ساحة للمواجهة بين الحكومة ومجموعة الحوثي.

 

السيد الخيواني هو صحفي معروف بشكل واسع بكتابته الماضية والتي ينتقد فيها عمل الحكومة.

 

ويساند الاتحاد الدولي للصحفيين نقابة الصحفيين اليمنيين، عضو الاتحاد الدولي للصحفيين، في دعمها للسيد الخيواني ومطالبتها بان يتم اسقاط جميع التهم الموجهة له.

 

للمزيد من المعلومات اتصل بالاتحاد الدولي للصحفيين على: 003222352207

الاتحاد الدولي للصحفيين يمثل اكثر من 600000 صحفي في 120 دولة حول العالم

اليمن

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك