الإتحاد الدولي للصحفيين

2012-11-13

نقابة الصحفيين تستنكر اعتداء 'حماس' على الصحافي شاهين

IFJ

استنكرت نقابة الصحفيين الفلسطينيين، اليوم الثلاثاء، اعتداء أجهزة حماس على الصحفي سيف الدين شاهين، خلال المسيرة النسوية المطالبة بإنهاء الانقسام بغزة.

 

واعتبرت النقابة أن الاعتداء على الزميل شاهين واختطافه لعدة ساعات يندرج ضمن سياسة تتبعها حماس لقمع الحريات والعمل الصحفي في المحافظات الجنوبية خاصة مع تكرار هذه الاعتداءات في الفترة الأخيرة والتي باتت واضحة للجميع.

 

وأكدت أنها تتابع بقلق شديد استمرار هذه الاعتداءات على الصحفيين في غزة خلال المسيرات النسوية الأسبوعية المطالبة بإنهاء الانقسام، والتي بدأت قبل أربعة أسابيع بالاعتداء على الصحفية مريم حامد ومحاولة مصادرة الكاميرا الخاصة بها، ثم الأسبوع الماضي والذي شهد الاعتداء على الصحفية سامية الزبيدي، وأخيرا اليوم عندما اعتدى عدد من أفراد الأمن على الصحافي سيف الدين شاهين واعتقاله لعدة ساعات قبل الإفراج عنه من مركز الشرطة بغزة.

 

وأشارت النقابة إلى حادثة منع الصحفيين من التصوير في مستشفى الشفاء بغزة، بعد المجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال بحق المواطنين العزل شرق الشجاعية، حيث اشتكى عدد من الصحفيين للنقابة من ممارسات أفراد حماس الذين منعوا الطواقم الصحفية من العمل وتصوير الشهداء والجرحى بعد وصولهم إلى المستشفي.

وطالبت النقابة حركة 'حماس' بوقف هذه الممارسات فورا، والسماح بحرية العمل الصحافي والوصول إلى أماكن الأحداث والحصول على المعلومات من الميدان ونشرها باعتبارها حقوق كفلها القانون الأساسي للصحفي، ودعت المنظمات الحقوقية والاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب إلى الضغط على حماس لوقف هذه الممارسات بحق الصحفيين الفلسطينيين.

 

المصدر: نقابة الصحفيين الفلسطنيين 13/11/2012

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك