الإتحاد الدولي للصحفيين

2012-11-19

نقابات وجمعيات الصحفيين العربية تطالب الأمم المتحدة بفتح تحقيق رسمي باستهداف اسرائيل للإعلاميين في غزة

IFJ

نحن الصحفيات والصحفيون الذين يمثلون 14 نقابة وجمعية للصحفيين في العالم العربي والمجتمعون في ابو ظبي / الإمارات العربية المتحدة نعبر عن استنكارنا الشديد لهجمات قوات الاحتلال الاسرائيلي على قطاع غزة واستهدافها المتعمد للصحفيين والإعلاميين العاملين فيه.

 

وعبر المشاركون المجتمعون لمناقشة قضايا دعم حرية الصحافة في العالم العربي بالإضافة لأزمة الحصانة لقتلة الصحفيين وافلاتهم من العقاب عن شجبهم واستنكارهم لاستهداف القوات الاسرائيلية لمبنيين يضمان مقرات مؤسسات إعلامية صباح يوم أمس الأحد 18/تشرين ثاني 2012 في مدنية غزة بشكل متعمد وخاصة مكاتب "فضائية القدس" مما أدى إلى إصابة ستة صحفيين على الأقل بجروح ومنهم الزميل المصور خضر الزهار الذي تعرض لإصابة بالغة تسببت بقطع رجله.

 

ويرى المجتمعون قيام الجيش الاسرائيلي بالتعرض للصحفيين والاعلاميين الفلسطينيين في فلسطين وغزة تحديدا تاتي في اطار ممنهج ومدروس تقوم به سلطات الاحتلال الاسرائيلي للتغطية على الممارسات البشعة وعمليات القتل والتدمير التي ترتكبها بحق الشعب الفلسطيني.

 

ويساند المجتمعون الصحفيين والإعلاميين الفلسطينيين في محنتهم ويدعمون مطالبة نقابة الصحفيين الفلسطينيين الأمم المتحدة بتشكيل "لجنة تحقيق مهنية دولية في جرائم الاحتلال ومساءلة ومعاقبة مرتكبي هذه الجرائم والانتهاكات بحق الصحافيين والمؤسسات الاعلامية في قطاع غزة."  وقال المجتمعون أن هذا الهجوم هو انتهاك صارخ للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني بما في ذلك قرار مجلس الأمن رقم 1738 الذي يجرم استهداف الصحفيين في مناطق الصراع بشكل مقصود. ويحذرون من ان مرور هذا الحادث دون محاسبة وعقاب إنما هو ترخيص من المجتمع الدولي للسلطات الإسرائيلية للمضي في استهدافها للإعلام والإعلاميين.

 

وقال رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين المشارك في الاجتماع: "إننا نطالب الأمم المتحدة بان تقوم بتشكيل لجنة للقيام بتحقيق كامل في هذه الهجمات وأن تتخذ إجراءات ضد الحكومة الإسرائيلية. وعلى المجتمع الدولي أن يرد فورا على هذا الفعل الشنيع. لقد اكدت الامم المتحدة بشكل خاص على حقوق الصحفيين العاملين في مناطق الصراع، ولا تستطيع الدول الأعضاء ان تقف جانبا عندما تتصرف دولة بتهور وتقوم بأفعال خطيرة. " 

 

وناشد المجتمعون زملائهم في مجتمع الصحفيين الدوليين والنقابات الاعضاء في الاتحاد الدولي للصحفيين ان يعلنو موقفهم المتضامن مع زملائهم الصحفيين الفلسطينيين وحقهم في العمل في بيئة آمنة وحرة.

وأوصى المجتمعون ان يعمل الاتحاد الدولي للصحفيين بالتعاون مع النقابات الأعضاء في المنطقة على زيادة جهودهم في تنظيم دورات التدريب والسلامة المهنية، والتوعية للصحفيين والإعلاميين.

 

النقابات المشاركة: نقابة الصحفيين الفلسطينيين، نقابة الصحفيين الاردنيين، نقابة الصحفيين العراقيين، نقابة صحفيي كردستان العراق، جمعية الصحفيين/ الامارات العربية المتحدة، جمعية الصحفيين البحرينية، نقابة الصحفيين اليمنيين، جمعية الصحفيين العمانية، الاتحاد العام للصحفيين السودانيين، الاتحاد الوطني للصحفيين الصوماليين، نقابة الصحفيين الجزائريين، النقابة الوطنية للصحافة المغربية، نقابة الصحفيين الموريتانيين، رابطة الصحفيين الموريتانية

 

للمزيد من المعلومات اتصل بالاتحاد الدولي للصحفيين على: 003222352207

يمثل الاتحاد الدولي للصحفيين ما يزيد على 600000 في 134 دولة

العالم العربي والشرق الأوسط

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك