الإتحاد الدولي للصحفيين

أنشطة

2011-06-10

الاتحاد الدولي للصحفيين يدرب مدربي السلامة المهنية في الشرق الأوسط والعالم العربي

IFJ

نظم الاتحاد الدولي للصحفيين في الرباط من 11 أيار/مايو إلى 9 حزيران/يونيو 2011 أول تدريب مدربي السلامة الإعلامية في الشرق الأوسط، انضم إليه ثلاثة عشر صحفيا من بينهم أربع صحفيات، قادمين من الجزائر والعراق والمغرب واليمن وتونس وفلسطين ولبنان ومصر. واستضافت هذه الفعالية النقابة الوطنية للصحافة االمغربية، عضو الاتحاد الدولي للصحفيين في المغرب.


يهدف برنامج تدريب المدربين إلى تطوير وتعزيز المهارات التدريبية للصحفيين وغيرهم من مهنيي قطاع الإعلام حتى يتمكنوا من التأهل كمدربين السلامة وتقديم الدعم والمساعدة الفورية لزملائهم، للمؤسسات الإعلامية وغيرهم من العاملين في مجال الإعلام في بلدانهم الخاصة وفي المنطقة.

 

وقال جيم بوملحة، رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين:" يعمل الصحفيون في الشرق الأوسط والعالم العربي في بيئة خطرة، وقد قتل أكثر من اثنا عشر صحفيا وإعلاميا في المنطقة منذ بداية هذا العام. على السلطات أن تضمن سلامة الصحفيين وأن تسلم القتلة إلى العدالة. وفي هذه الأثناء، إن الصحفيون في حاجة ماسة للتدريب عن السلامة الإعلامية. لقد استجاب الاتحاد الدولي للصحفيين وأعضائه في المنطقة لهذا الطلب، واتخذوا خطوة كبيرة نحو خلق بيئة أكثر أمانا للصحفيين".

 

وحضر المشاركون دورة تميزت بالدروس المكثفة والسيناريوهات في الميدان، والتمارين العملية والتعلم بالممارسة. وشمل التدريب مواضيع مختلفة بما في ذلك الإسعافات الأولية والتدريب الطبي، والبيئات المعادية، والتخطيط الإعلامي والتوعية عن كيفية التغطية الإعلامية للمظاهرات والإضطرابات، وسلامة الصحفيات.

بعد هذا التدريب، سوف يتمكن المدربين المؤهلين من تنظيم دوراتهم التدريبية الخاصة، وكجزء من برنامجه الإقليمي لبناء ثقافة السلامة في الشرق الأوسط، سيطلق الاتحاد الدولي للصحفيين " شبكة السلامة الإعلامية في الشرق الأوسط والعالم العربي"، التي من شأنها أن تسمح لمدربي السلامة المهنية والخبراء بمواصلة العمل معا لتوفير التدريب للصحفيين، ونشر الوعي داخل الأسرة الإعلامية والمجتمع حول المخاطر التي يواجهها الصحفيون، ودعم النقابات في حملاتهن ضد الحصانة لقتلة الصحفيين. وسوف تتاح الفرصة لأكثر من ألف صحفي وصحفية لتلقي التدريب عن السلامة خلال السنتين القادمتين.

 

وقال يونس مجاهد، رئيس النقابة الوطنية للصحافة االمغربية ونائب رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين، خلال حفل التخرج يوم أمس: "هذا التدريب يمثل مرحلة مفصلية مهمة لعمل الاتحاد الدولي للصحفيين من أجل سلامة الصحفيين في الشرق الأوسط والعالم العربي. لدينا الآن ثلاثة عشر خبير السلامة، بامكانهم تزويد زملائهم في المنطقة بالمعرفة التي قد تنقذ حياتهم. وندعو المؤسسات الإعلامية والمنظمات الأخرى ذات الصلة إلى التعاون مع الاتحاد الدولي للصحفيين ونقابات الصحفيين، لجعل تدريب السلامة متاح لجميع الصحفيين الذين يعملون في المنطقة ".

 

يمثل الاتحاد الدولي للصحفيين ما يزيد على 600000 صحفي في 131 دولة حول العالم

للمزيد من المعلومات اتصل بالاتحاد الدولي للصحفيين على: 003222352211

 

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك