الإتحاد الدولي للصحفيين

2013-03-12

صحفيات موريتانيا :جميعا من أجل نفاذ المرأة الى مراكز صنع القرار

IFJ

اليوم العالمي للمرأة 2013

 

نظمت نقابة الصحفيين اليوم بمقرها ورفقة كل من شبكة الصحفيات الموريتانيات واتحاد اعلاميات موريتانيا زوال اليوم  الجمعة حلقة نقاشية  تحت عنوان جميعا من اجل نفاذ الصحفيات الي مراكز القرار وذلك عشية الاحتفال باليوم العالمي للمراة

 

وطالب النقيب خلال الجلسة الحكومة بالرفع من مكانة المرأة الصحفية داخل مؤسساتها واكد انهم ماضون في العمل على تحقيق ولوج المرأة الاعلامية الى مراكز صنع القرار مشيرا كذلك الي ضرورة تحفيز العاملات بالمؤسسات الصحفية لما يترتب علي تغييب  الصحفية من مراكز القرار من تغييب لها المخرجات الاعلامية

وذكر انه من ضمن قرابة ثلاثين ادارة فرعية بمؤسسات الاعلام العمومي لا توجد الا مديرتان بالاذاعة مثمنا ترقية الزميلين ميمه بنت محمد احمد ومغلاها بنت الليلي الي رئيستي تحرير لاول مرة في التلفزيون وداعيا الي ضرورة تصالح التلفزة ووكالة الانباءؤمع متطلبات تعزيز نفاذ المراة لمراكز القرار عبر تعيين مديرات

وطالب ولد مدو رئيس الجمهورية بتمكين الصحفيات من التمثيل في عضوية اللجنة الوطنية لحقوق الانسان  عبر اختيارهن ضمن المقاعد الخمسة التي يمنحها القانون لرئيس الجمهورية

 

فيما قالت رئيسة شبكة الصحفيات السالكة بنت اسنيد ان واقع المرأة الصحفية في المؤسسات الخاصة التي ظهرت مؤخرا في ظل تحرير الفضاء السمعي البصري في البلاد لايبشر بخير وانها تعاني من الاستغلالية والتهميش ودعت هذه المؤسسات قائلة " ارجوا من هذه المؤسسات ان لاتكون مثل الرأسمالية المتوحشة وان تقدر مجهود وطاقات هؤلاء النسوة وان تنصفهن كما شددت على ضرورة التكوين..

 

بدورها شددت ميمة بنت محمد أحمد رئيسة اتحاد الاعلاميات الموريتانيات على ضرورة المحافظة على الوتيرة نفسها من النضال والا يكون هذا اليوم كرنفالا يأتي فتسمع الاصوات فيه ثم يمضي وتنتهي معه وقالت انه على المرأة ان تعي حقا ان القضية قضيتها لذا عليها ان تقرر ماتريد وتسعى لتحقيقه بنضالها وان تكون فاعلة وحاضرة وان تستشعر دورها كاعلامية في تثقيف المجتمع وتغيير الصورة النمطية عن المرأة وقالت ان الايام القادمة ستحمل انشطة واياما تفكيرية تصب كلها في قضايا متعلقة بالمرأة الاعلامية

 

فيما تطرقت الصحفية ركي سي عضو اللجنة التنفيذية في الاتحاد الى جهود الاتحاد الدولي عبر حملة النوع التي استفادت منها الصحفيات الموريتانيات طيلة السنوات الثلاث الماضية والدراسة  التي اعدتها رفقة زميلتها سلوي تحت اشراف الاتحاد الدولي للصحفيين حول اوضاع الصحفية الموريتانية  مؤكدة علي أهمية التوعية وايصال صوت المرأة الى كل الفاعلين السياسيين وان تستغل الصحفيات وسائل الاتصال لخدمة قضاياهن

 

كما تدخل العديد من الزميلات  والزملاء خلال الحلقةمطالبين بضرورة العمل علي تعزيز نفاذ المراة لمراكز القرار بوصفه اهم ضمانة للتصالح مع مقتضيات العدل ومتطلبات تثمين الاداء وترقية صورة المراة عموما فضلا دور الإعلام في مقاومة الصور النمطية عن المرأة، والصمت عن العنف الذي تواجهه، والتمييز ضد المرأة بشكل عام

 

عن نقابة الصحفيين الموريتانيين

نقابة الصحفيين الموريتانيين

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك