الإتحاد الدولي للصحفيين

2013-07-24

نقابة الصحفيين تشكر الرئيس هادي لإطلاقه سراح الصحفي حيدر وتعتبر ذلك مؤشر ايجابي لمستقبل الحريات

IFJ

عد أن قضى قرابة الثلاثة الأعوام في سجن الأمن السياسي اطلق اليوم سراح الصحفي عبدالاله حيدر بتوجيهات من رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي.
وتعبر نقابة الصحفيين اليمنيين عن شكرها للأخ رئيس الجمهورية الذي وجه بإطلاق الزميل عبدالاله حيدر الذي يعد أكثر صحفي يمني يقضي فترة عقوبة في السجن.

 

تعتبر نقابة الصحفيين الافراج عن حيدر مؤشرا ايجابيا لمستقبل الحريات الصحفية في اليمن كونه حيدر اخر صحفي كان يقبع في السجن .

 

وتقدر نقابة الصحفيين موقف الرئيس هادي رغم الضغوط المتكررة من قبل السفارة  الامريكية التي آخرت إطلاق سراح حيدر ، مؤكدة أن تضامن الوسط الصحفي  والحقوقي كان له دورا فاعلا في إطلاق الزميل عبدالأله . وأن مستقبل الحريات الصحفية مرهون بإستمرار هذا التضامن والتفاعل من الوسط الصحفي والحقوقي والعام .

 

وتشكر نقابة الصحفيين الاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب اللذين بذلا جهود كبيرة في سبيل إطلاق سراح الزميل حيدر وتبنا القضية في اكثر من محفل دولي واقليمي.

 

وكان الرئيس هادي قد وعد في لقاء  جمعه برئيس الاتحاد الدولي للصحفيين  السيد جيم بوملحة وقيادة نقابة الصحفيين بإطلاق سراح الزميل حيدر.
وسبق للاتحاد الدولي وأن ارسل أكثر من رسالة إلى رئاسة الجمهورية بخصوص إطلاق سراح الصحفي عبدالاله حيدر شائع.

 

واعتقل حيدر في يناير عام 2011 بتهمة الإنتماء لتنظيم القاعدة و حكم عليه في 18 يناير 2011 بالسجن لمدة خمس سنوات في محاكمة صورية.
أُدين عبد الإله حيدر شايع من قبل المحكمة الجزائية الابتدائية المتخصصة بأمانة العاصمة بتهم عدة، منها "الاتصال برجال مطلوبين"، والانضمام إلى جماعة عسكرية، والعمل كمستشار إعلامي لتنظيم القاعدة.

 

نقابة الصحفيين
23/7/2013

نقابة الصحفيين اليمنيين

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك