الإتحاد الدولي للصحفيين

بيان صحفي

2013-10-11

الاتحاد الدولي للصحفيين يدين الاعتداء الشرس على العاملين الاعلاميين في اليمن

IFJ

دان الاتحاد الدولي للصحفيين الاعتداء الوحشي على باص التوزيع التابع لصحيفة اخبار اليوم في مدينة عدن، نهار السبت الماضي، الخامس من تشرين الاول/أكتوبر.

 

وبحسب نقابة الصحفيين اليمنيين، عضوة الاتحاد الدولي للصحفيين، فقد هوجم باص التوزيع الذي كان ينقل نسخا من الصحيفة الى "منطقة القاهرة" عند الفجر من قبل مجموعة من المسلحين الملثمين في منطقة "شيخ عثمان" في عدن. وفتح المسلحون النار على العاملين في الباص، فجرح احدهما في رجله وخطف الاخر، وأفرج عنه لاحقاً. واحرق المسلحون الباص بعدما صادروا عددا من نسخ صحف أخبار اليوم ويمن فوكس العربية والانجليزية.

 

وقال جيم بوملحة رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين: "اننا ندين بشدة هذا الاعتداء الشرس ضد هؤلاءالعاملين الاعلاميين الذين كانوا ببساطة يقومون بعملهم اليومي ويضمنون تسليم هذه الصحف للرأي العام. ومن الواضح أن الهدف من  هذا الاعتداء هو تخويف وتهديد المجتمع الاعلامي المحلي، وإننا ندعو السلطات في اليمن لبذل

كل الجهود الممكنة لضمان جلب منفذي الاعتداء لمواجهة العدالة بالسرعة الممكنة. "ً

 

ويأتي هذا الاعتداء بعد يومين فقط من اعتداء مشابه وقع نهار الخميس في الرابع من تشرين الاول/اكتوبر، حيث قامت مجموعة من المسلحين في سيارة من سرقة مبلغ 800.000 ريال يمني (أي ما يعادل 4000 دولار اميركي) تابعة لدار أخبار اليوم واليمن فوكس العربية من مكاتب وأكشاك في المدينة.

 

وادانت نقابة الصحفيين اليمنيين هذا الاعتداء الذي "يهدد بيئة العمل الصحفي" وتدعوالاجهزة المعنية في البلاد لتكثيف حماية موزعي الصحف. وتجدد نقابة الصحفيين رفضها أن تصير الصحافة ضحية للخلافات والصراعات السياسية مطالبةً بوضع حد لهجمات العنيفة ضد وسائل الإعلام.

 

وقالت بيت كوستا، الامينة العامة للاتحاد الدولي للصحفيين: " بغض النظر عن الرأي السياسي، يجب احترام الحق في حرية التعبير وسلامة وسائل الإعلام. إننا  نقدم دعمنا الكامل لزملائنا في دار أخبار اليوم خلال هذه الفترة الصعبة، و ندعو جميع القوى في اليمن الى احترام ودعم حرية وسائل الإعلام في البلاد."


للمزيد من المعلومات اتصل بالاتحاد الدولي للصحفيين على: 003222352217

يمثل الاتحاد الدولي ما يزيد على 600000 صحفي في 134 دولة

اليمن

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك