الإتحاد الدولي للصحفيين

2014-05-23

بلاغ مشترك حول الوقفة الاحتجاجية أمام مقر الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة وفي كل المصالح الخارجية ..

IFJ

نتابع بقلق كبير حالة الجمود والغموض و التسيب التي تعرفها الشركة الوطنية للإذاعة  والتلفزة نتيجة إهمال ملفات وقضايا العاملين وتهميش العديد منهم وتعطيل الكفاءات الداخلية مقابل الاهتمام بملف الإنتاج الخارجي وشركات الإنتاج. ويتجلى ذلك من خلال تخصيص كل الدورات التي عقدها المجلس الإداري للشركة خلال السنة ونصف الأخيرة لطلبات العروض. وحتى البرامج الإخبارية السياسية أصبحت تنتج في إطار الإنتاج المشترك مع شركة إنتاج رغم أن ذلك مخالف للقانون ويضرب في العمق مبدأ استقلالية الإعلام العمومي وخطه التحريري.

           

ونطرح التساؤلات، التي بات يطرحها الجميع، حول الحكامة و التدبير و الشفافية و خلود العديد من المسؤولين، خصوصا المديرين، في كراسيهم رغم أن أغلبهم فشلوا، بل منهم من أصبح عقبة في وجه الإصلاح و التقدم. وهو ما يبين افتقار رئاسة الشركة لإستراتيجية وخطة عمل قادرة على جعل هذه المؤسسة العمومية الإستراتيجية تقوم بدور المرفق العام وتؤدي خدمة عمومية في مجال الإعلام السمعي البصري. 

 

لذا نطالب بفتح حوار جدي ومسؤول وبجدولة زمنية مضبوطة من أجل :

 1- مراجعة القانون الأساسي للعاملين الذي بات متجاوزا ولم يعد يستوعب الأسئلة التي تطرحها أوضاع العاملين المادية و الإدارية و المهنية.

 2-  الاتفاقية الجماعية للشغل

 3-  نظام لتوصيف المهن و تصنيفها بشكل يتيح إمكانية الترقي المهني و المادي لكافة فئات العاملين.

4- مراجعة عقود العمل وتوحيدها في اتجاه إنصاف العاملين الذين يرتبطون مع الشركة بعقود عمل غير محدودة المدة les CDI منذ 2006 و الذين لم يستفيدوا من أي زيادة حقيقية في الأجور. مع مراعاة الشواهد المحصل عليها و سنوات الاقدمية والمهام والوظائف التي يتم انجازها. وذلك من اجل تحقيق المساواة و العدالة والإنصاف.

5- إيجاد حل منصف لمجموعة 2005 التي تضم فئات واسعة من العاملين، تتحمل إدارة الشركة مسؤولية عدم إتمام مسطرة توظيف أصحابها قبيل تحول الإذاعة و التلفزة المغربية إلى شركة وطنية.

  6- مراجعة الهيكل التنظيمي للشركة l’Organigramme مع إعطاء الأولوية للأطر أو الكفاءات من أبناء الدار وإعفاء المسؤولين الذين فشلوا في مهامهم بما فيهم الذين تم استقدامهم من خارج الدار.

        

وحتى نتحمل مسؤوليتنا التاريخية و الأخلاقية في الدفاع عن مطالب العاملين من أبناء الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة واستجابة لمطلب الاحتجاج الملح الذي بات يردده الجميع، فإننا ندعو كافة العاملين إلى المساهمة بكثافة في الوقفة الاحتجاجية التي تقرر تنظيمها يوم الأربعاء 4 يونيو ابتداء من الساعة العاشرة و النصف  أمام مقر الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة وفي كل المصالح الخارجية (محطات البث /الإذاعات الجهوية / قناة الرياضية/ قناة العيون/ محطة عين الشق)

   

وخلال هذه الوقفة سيتم الإعلان عن برنامج الحركات الاحتجاجية والتي قد تصل إلى إعلان الإضراب.


عن النقابة الوطنية للصحافة المغربية ـ النقابة الديمقراطية للإعلام السمعي البصري ـ الفدرالية الديمقراطية للشغل

 http://www.snpm.org/article-885-1-18.html 

 21/05/2014


 

 

النقابة الوطنية للصحافة المغربية

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك