الإتحاد الدولي للصحفيين

أنشطة

2015-01-27

ورشة عمل للاتحاد الدولي للصحفيين واليونسكو في الأردن لتطوير منهاج سلامة مهنية لطلبة الجامعات

IFJ

أطلق الاتحاد الدولي للصحفيين ومنظمة اليونسكو –مكتب بيروت يوم أمس ورشة عمل تهدف الى تطوير منهاج سلامة مهنية في جامعات العالم العربي والشرق الأوسط وذلك بالتعاون مع معهد الإعلام الأردني ونقابة الصحفيين الاردنيين. وسيناقش عشرة عمداء ومحاضرين من كليات اعلام في المنطقة مسودة منهاج سلامة مهنية خاص بطلبة الجامعات.


وفي إطار برنامج عمل المنظمتين، ستركزم ورشة العمل الأولى هذه مسودة منهج السلامة المهنية وقائمة من الدروس المقترحة من أجل اعداد منهج إكاديمي تعتمده الجامعات العالم العربي والشرق الأوسط.

 

وقال عبدالناصر النجار، عضو اللجنة التنفيذية في الاتحاد الدولي للصحفيين ومحاضر اعلام في جامعات فلسطينية وأحد المشاركين في ورشة العمل: "إن توفير مهارات السلامة والمعارف المرتبطة بها لطلبة كليات الإعلام تعتبر مهمة بشكل استثنائي من أجل بناء ثقافة السلامة المهنية في المنطقة. وهذه مبادرة رائدة أخرى يطلقها الاتحاد الدولي للصحفيين وشركائه بهدف تعزيز سلامة الصحفيين في واحدة من المناطق الأكثر صعوبة في العالم. وإن زيادة وعي الصحفيات والصحفيين الشباب بالمخاطر المرتبطة بعملهم في مناطق الصراع هو أمر ضروري لنجاتهم في الميدان."

 

وقد أطلق الاتحاد الدولي للصحفيين في عام 2011 برنامج تدريب شامل في مجال السلامة المهنيية للصحفيين في المنطقة وتضمن برنامجا  لتدريب المدربين. ومنذ ذلك الحين، درب الاتحاد الدولي للصحفيين ونقاباته في المنطقة  اكثر من 1500 صحفية وصحفي في عدد من بلدان المنطقة التي تعتبر الأكثر خطورة في العالم بالنسبة لعمل الصحفيين.

 

وقال جورج عواد، مسؤول البرامج في مكتب اليونسكو ببيروت :" ان اليونسكو هي الوكالة الوحيدة للأمم المتحدة التي تدعم حرية التعبير. وبدأت اليونسكو من خلال قطاع الاتصالات والمعلومات خطة عمل هدفها ضمان سلامة الصحفيين والتي اعتمدتها منظمة الأمم المتحدة  في عام 2012. ومنذ ذلك الحين تقود اليونسكو جهود الأمم المتحدة لتنفيذ هذه الخطة من خلال العمل مع الدول الأعضاء والمؤسسات الإعلامية والمجتمع المدني على تحديد الاطارات القانونية والمنهجية وبناء القدرات.وبالاضافة كانت خطوة طبيعية لليونسكو، كمنظمة رائدة في مجال التعليم،  ان تعمل مع القطاع الأكاديمي لإدماج الموارد العملية والتطبقية للسلامة المهنية في المناهج الدراسية ".

 

وقد زارت الأميرة ريم العلي، التي قامت بتأسيس معهد الاعلام الاردني، المشاركين في ورشة العمل وقدمت تجربتها في العمل كمراسلة ميدانية في مناطق الصراع بما في ذلك عملها كمراسلة للـ "سي إن إن"  في بغداد خلال فترة 2001-2004. وشددت على أهمية توفير تدريب وحماية للصحفيين في البلدان التي تشهد الصراعات بما في ذلك الصحفيين الأحرار "فريلانس".

 

ويشارك في الورشة مجموعة من الخبراء والمحاضرين الدوليين من كليات اعلام في لبنان وفلسطين والعراق والأردن. وقامت على صياغة مسودة المناهج مدربة الاعلام "كلير آرثرز"، وهي خبيرة سلامة مهنية ومحاضرة في الاعلا من من استراليا. كما قامت ماجدة أبو فاضل، صحفية ومدربة اعلام، بمراجعة مسودة المنهاج. 

 

ويدعم هذا البرنامج اللجنة الوطنية لليونيسكو في النرويج،  ووزارة  الخارجية النرويجية، والحكومة السويدية.

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك