الإتحاد الدولي للصحفيين

بيان صحفي

2011-10-12

الاتحاد الدولي للصحفيين يتهم "حماس" بالتدخل السياسي بعد الاستيلاء على مقر نقابة الصحفيين الفلسطينيين في غزة

اتهم الاتحاد الدولي للصحفيين  اليوم حكومة  "حماس" في غزة بمحاولة زعزعة استقرار نقابة الصحفيين الفلسطينيين بعد قيام مجموعة من الصحفيين المقربين من الحركة بالاستيلاء على مكتب النقابة بدعم من الشرطة في غزة.

وقال جيم بوملحة، رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين: "إن هذا تدخل سافر في شؤون الصحفيين ويشكل تهديدا  لوحدة  الإعلاميين في غزة واستقلاليتهم. يجب على حماس حماية زملائنا وضمان إعادة مقر النقابة  لقيادة النقابة الشرعية فورا".

وقالت نقابة الصحفيين الفلسطينيين، وهي عضو في الاتحاد الدولي للصحفيين، ان قوات الامن رافقت مجموعة من الصحفيين الفلسطينيين إلى مكاتب النقابة، حيث قاموا بالاستيلاء على هواتف الموظفين وطردوهم  زاعمين أنهم الهيئة الادارية الجديدة للنقابة.  وذكر التقارير أن هؤلاء الصحفيين قد تلقوا دعما من "كتلة الصحافي"، وهي منظمة للإعلاميين مقربة من حركة حماس، غير أن الكتلة نفت مشاركتها  في الاستيلاء على مقر النقابة ولكنها في المقابل اعلنت دعمها لهذا  التحرك ضد قيادة نقابة الصحفيين الفلسطينيين.

وقد اتهمت نقابة الصحفيين الفلسطينيين في بيان لها حركة "حماس" "بانتهاج سياسة تصفية علانية للاجسام والمؤسسات والصحافيين المهنيين من خلال مواصلة اغلاق العشرات من المؤسسات الاعلامية ومنع  الصحف الرئيسية من الدخول والتوزيع في قطاع غزة اضافة الى سلسلة من الملاحقات الامنية للصحافيين".

ويساند الاتحاد الدولي للصحفيين مطالب نقابة الصحفيين الفلسطينيين بأن تحترم حركة "حماس" استقلالية الإعلام و أن تترك الصحافيين لادارة امورهم . واعرب الاتحاد الدولي للصحفيين ونقابة الصحفيين الفلسطينيين عن قلقهما البالغ من هذا التصعيد للحملة التي تقودها حركة حماس ضد الإعلام المستقل في غزة في الوقت الذي تخوض فيه نقابة الصحفيين الفلسطينيين حوارا ومشاورات مع الصحفيين الفلسطينيين تحضيرا لعقد مؤتمر نقابتهم القادم.

وأضاف بوملحة بأن: "إن حكومة  "حماس" هي المسؤولة عن ضمان السلامة الجسدية  للصحفيين ولممتلكاتهم. إن دعم قوات الأمن للهجوم على مقر نقابتنا هو اخفاق خطير  في الحفاظ على  النظام والقانون في غزة".


يمثل الاتحاد الدولي للصحفيين ما يزيد على 600000 صحفي في 131 دولة حول العالم

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك