الإتحاد الدولي للصحفيين

بيان صحفي

2017-11-28

الإتحاد الدولي للصحفيين يطالب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي باطلاق سراح المصور الصحفي شوكان

IFJ

بعث رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين، نيابة عن اكثر من 600000 صحفي حول العالم، رسالة إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عبر فيها عن القلق الكبير لاستمرار حبس الزميل المصور الصحفي محمود أبو زيد، المعروف بـ "شوكان."

 

وقد تم توقيف شوكان في العاصمة المصرية القاهرة بتاريخ 14 آب/اغسطس سنة 2013، وكان وقتها مكلفا بالعمل من قبل وكالة الصور الدولية "دومتيكس"، والتي توقفت عن العمل لاحقا، في تغطية احداث تفريق الشرطة للمتظاهرين في ميدان رابعة.

 

ويعاني الصحفي، الذي زادت مدة وجوده خلف القضبان عن اربع سنوات، من وضع صحي سيء ناتج عن معاناته من سوء تغذية حاد والتهاب الكبد الوبائي "سي."

 

وقال "فيليب لوروث" رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين في رسالته: "إننا قلقون للغاية على صحة زميلنا، والتي بدأت في التدهور مع مرور الوقت عليه وهو خلف القضبان. إن وضعه حرج ويحتاج لمتابعة طبية بشكل عاجل.

 

كما أننا مصدومين من حقيقة أنه بعد مرور سنتين على اعتقاله، تم توجيه عدد من التهم له بما في ذلك "الإضرار بالوحدة الوطنية"، "ترهيب المواطنين"، و"التعدي على الأمن".

 

ولكن لم يتم تقديم اي إثباتات لهذه التهم أثناء المحاكمات التي حضر أمامها. وإننا نعيد التأكيد بأن مشغله السابق الذي قدم شهادة لصالحه، والصحفيين المصريين، والإتحاد الدولي للصحفيين جميعا على قناعة بأنه بريء من التهمة الموجهة له.

 

إن شوكان غير مذنب وكان من المفترض انه قد تم اطلاق سراح في ذات اليوم الذي اعتقل فيه، مثلما تم اطلاق سراح الصحفيين الدوليين الآخرين اللذان اعتقلا معه في نفس المكان.

 

ولذلك، فإنني أناشدك سيادة الرئيس بأن تستخدم كل القوة والوسائل المتاحة لك لضمان ان يتم اطلاق سراح شوكان ليعود بأسرع وقت ممكن إلى عائلته التي تنتظره بلوعة وأسى."

 

وبحسب تقارير ومصادر مختلفة، يوجد حاليا ما يزيد على عشرين صحفيا في السجون المصرية. بمن فيهم هشام جعفر، الموقوف من شهر تشرين أول/اكتوبر 2015 بتهمة "تلقيه دعم اجنبي غير قانوني،" وهو يعاني ايضا من حالة صحية سيئة جدا. والصحفي اسماعيل الاسكندراني، وهو صحفي معروف وخبير في شؤون سيناء، والذي مضى على توقيفه سنتين دون ادانة. وكذلك من ضمنهم الصحفي محمود حسين، منتج في قناة الجزيرة، والذي اعتقل في شهر كانون أول/ديسمبر الماضي ومتهم "تهديد الأمن العام ونشر الأخبار الكاذبة."

 

ويطالب الإتحاد الدولي للصحفيين السلطات المصرية باستمرار بالتوقف عن إعتقال الصحفيين وترهيبهم الذين يقومون بعملهم المهني في تغطية القضايا والشؤون الجارية في مصر.

 

الصورة: المصور الصحفي محمود أبو زيد، المعروف بـ "شوكان." تم أخذ الصورة في محكمة في القاهرة سنة 2016 من قبل أيمن عارف سعدالدين  

 

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك