الإتحاد الدولي للصحفيين

بيان صحفي

2018-03-23

العراق: سلسلة من الهجمات على الصحفيين

IFJ

في أعقاب سلسلة من الهجمات على الصحفيين في العراق خلال الأيام القليلة الماضية وتخريب معداتهم، دعا الاتحاد الدولي للصحفيين ونقابة صحفيي كوردستان إلى الاحترام الكامل لحرية الصحافة وحق الصحفيين في تغطية الأحداث بحرية وأمان مع اقتراب الانتخابات الوطنية في أيار/ مايو.


في 17 آذار/ مارس ، تعرضت سيارة (NRT) لهجوم من قبل سكان حي جمجمال في السليمانية في شمال شرق العراق بينما كان طاقمهم يبث بثاً حياً عن جولة انتخابية قام بها شاسوار عبد الواحد، صاحب قناة (NRT) ورئيس قائمة الجيل الجديد في الانتخابات القادمة.

 

في 20 آذار/ مارس 2018 ، تم اعتقال كل من مراسلي قناة روداو هونر أحمد وهردي محمد والمصور زانا تقي الدين أثناء تغطية الاحتفالات بمهرجان النوروز في كركوك، شمال العراق. وقد قام ممثلون عن قوات مكافحة الارهاب الذين كانوا يرتدون زياً مدنياً بالقبض على الإعلاميين بينما كانوا في استراحة في احدى مقاهي كركوك.

 

وحسب نقابة صحفيي كوردستان، فقد تم ضربهم وكسر بعض المعدات التي كانت بحوزتهم، و بعد ذلك تم قيادتهم/اقتيادهم الى جهة مجهولة. وقد تم اطلاق سراحهم في وقت متأخر من يوم الثلاثاء بعد احتجاجات من قبل النقابة والإعلام.

 

وقد حذر أنتوني بلانجي، أمين عام الاتحاد الدولي للصحفيين، من أي محاولة لترهيب الصحافة في العراق مع اقتراب الانتخابات الوطنية التي ستجري في 12 أيار/ مايوقائلاً: "إننا ندعو السلطات العراقية للتحقيق في هذه الهجمات ضد الصحافة ولاحترام حق الصحفيين في تغطية الأحداث بحرية وأمان. وبينما سينتخب العراق قادته السياسيين الجدد قريباً، فإننا نذكّر السياسيين وأصحاب المؤسسات الإعلامية بأن التغطية الإعلامية للانتخابات في البلدان التي توجد فيها منافسة سياسية قوية هي من بين المهام الأكثر خطورة بالنسبة للصحفيين. ويجب اتخاذ جميع الخطوات اللازمة لمنع التحريض ضد الإعلاميين أو تعريضهم للخطر.

 

مصدر الصورة: نقابة صحفيي كوردستان

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك