الإتحاد الدولي للصحفيين

بيان صحفي

2018-05-10

اليوم العالمي لحرية الصحافة: الصحفيون والمنظمات العالمية يؤكدون في "أكرا" على أن الحقوق الإجتماعية للصحفيين هي جوهر حرية الصحافة

IFJ

تبنى ما يزيد على 700 مشارك في مؤتمر اليونيسكو لليوم العالمي لحرية الصحافة يمثلون نقابات الصحفيين، ومؤسسات اعلامية، وحكومات، ومنظمات مدافعة عن حقوق الانسان وحرية التعبير والذي عقد يومي الثاني والثالث من أيار/مايو "إعلان أكرا."

 

وأكد "إعلان أكرا" في ديباجته، والذي تضمن توصيات الى الدول الأعضاء في منظمة اليونيسكو وللفاعلين في قطاع الإعلام، على أنه "لا يمكن ان يكون إعلام حر ومستقل فيما يعيش الصحفيون في ظل الفقر والخوف." كما وطالب الدول "بالاعتراف، من خلال القانون والممارسة، بالحق بحرية التنظيم النقابي للصحفيين." كما وطالب ملاك وادارات المؤسسات الاعلامية باحترام "الحقوق الاجتماعية للصحفيين بما في ذلك دفع أجور عادلة، وظروف عمل ملائمة، وتغطيتهم بالتأمينات الضرورية." 

وقال أنطوني بيلانجي، أمين عام الاتحاد الدولي للصحفييين: "في ظل القضايا المعقدة والتحديات غير المسبوقة التي تواجهها مهنة الصحافة اليوم، فإننا نرحب بإعادة التأكيد على الحقيقة البسيطة وهي أن نقابات الصحفيين هي منظمات حيوية في معركة الدفاع عن الصحفيين وحقوقهم الاجتماعية والمهنية. ودون ضمان هذه الحقوق فإن رسالة الصحافة تواجه أخطار محدقة." 

كما ناشد "إعلان أكرا" منظمة اليونيسكو لتدعم "تأسيس آليات إقليمية مفوضة بدعم حرية التعبير وحمايتها في المناطق التي لا توجد فيها مثل هذه الآليات." 

وقال منير زعرور، مدير السياسات والبرامج في العالم العربي والشرق الأوسط لدى الاتحاد الدولي للصحفيين والذي كان أحد أعضاء لجنة صياغة الإعلان: "إننا نتطلع لمواصلة التعاون الوثيق مع منظمة اليونيسكو، ونقابات الصحفيين، والمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، والمنظمات الإقليمية والهيئات والمؤسسات الوطنية من أجل دعم حرية الإعلام في العالم العربي." 


مصدر الصورة: اليونسكو ©

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك