الإتحاد الدولي للصحفيين

بيان صحفي

2018-05-24

ليبيا: الاتحاد الدولي للصحفيين يطالب بالافراج عن صحفيين اعتقلا في طرابلس

IFJ

أدان الاتحاد الدولي للصحفيين بشدة اعتقال صحفيين يشرفان على تنظيم جائزة إعلامية سنوية في العاصمة الليبية طرابلس.

قام مسلحون تابعون لحكومة الوفاق الوطني - حكومة ليبيا المعترف بها دولياً - باعتقال الصحفي سليمان قشوط، رئيس مجلس إدارة جائزة "سبتيموس"، والصحفي محمد اليعقوبي مدير الجائزة، أثناء تواجدهما في أحد مقاهي منطقة حي الأندلس في العاصمة طرابلس في 29 نيسان / أبريل 2018.

وتُمنح جائزة "سبتيموس"، التي سميت باسم الإمبراطور الروماني المولود في ليبيا، سنوياً منذ عام 2012 لمهنيين إعلاميين، ومطربين، وممثلين في ليبيا في احتفال يُقام في طرابلس. وترعى الجائزة مجموعات اعلامية ويدعمها المجتمع المدني ووزارة الثقافة التابعة لحكومة الوفاق الوطني.

ولم تقدم "قوة الردع الخاصة"، التي اوردت التقارير ان عناصرها قاموا بعملية الاعتقال، حتى الآن مذكرة اعتقال أو أي تبرير قانوني للاعتقال، ولكن بحسب تصريح لأحمد بن سالم، المتحدث باسم القوة المسلحة، فإنه لا علاقة لاعتقالهما بالجائزة الإعلامية.

ومع ذلك، قال أحد أقارب قشوط ، وعدد من زملائهما، أنه قد تلقى عدة تحذيرات قبل تنظيم فعالية الجائزة وبعدها، علما بأن احتفالية الجائزة نظمت في 28 اذار/مارس.

ويطالب الاتحاد الدولي للصحفيين السيد فايز السراج، رئيس وزراء حكومة الوفاق الوطني، بالعمل بشكل عاجل على اطلاق سراح الصحفيَّين.

وقال أنتوني بيلانجي، أمين عام الاتحاد الدولي للصحفيين: "تقع على عاتق حكومة الوفاق الوطني مسؤولية وضع حد للمضايقات التي يتعرض لها الصحفيين، ووقف الاعتقال التعسفي للصحفيين وترهيبهم في المناطق الخاضعة لسيطرتها. ويجب على جميع الأطراف إعطاء  أولوية قصوى لسلامة الصحفيين العاملين في ليبيا وأمنهم".

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك