الإتحاد الدولي للصحفيين

بيان صحفي

2019-06-03

موريتانيا توقع إعلان حرية الإعلام في العالم العربي

IFJ

 

انضمت موريتانيا لقائمة الدول التي وقعت على اعلان حرية الاعلام في العالم العربي وبذلك تكون الدولة السادسة التي تلتزم بالدفاع عن حرية الصحافة وتعزيزها

نظمت جمعية الصحفيين الموريتانيين احتفالا وطنيا لتوقيع "اعلان حرية الإعلام في العالم العربي" يوم الجمعة الماضي 31 ايار/مايو وشارك فيها ما يزيد على 400 صحفية وصحفي واعلاميين، وممثلين عن المؤسسات الإعلامية، ومنظمات مهنية والهيئة الوطنية لحقوق الإنسان. ووقع على وثيقة "الإعلان" نيابة عن الحكومة، وزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان، سيدي محمد ولد محم، و"فليب لوروث"، رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين

ويعتبر التوقيع على الإعلان التزامًا واضحًا بقيم حرية الصحافة واستقلالية الإعلام، وتتضمن الوثيقة 16 مبدأ تلتزم الدول باحترامها، منها حرية التعبير، والحق في الحصول على المعلومات، وسلامة الصحفيين واستقلالية الاعلام العمومي .وقد تم التوقيع على هذه الوثيقة منذ اعتمادها في الدار البيضاء في عام 2016 ولغاية الآن ست دول هي  فلسطين وتونس والمغرب والأردن والسودان وموريتانيا. كما حظي الإعلان بدعم مؤسسات إقليمية ودولية بما في ذلك منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة/اليونسكو. ووجهت مؤخرا نقابات الصحفيين من الدول العربية بعد اجتماعها في لقاء مواز لاجتماع القمة العربية في تونس في الفترة 30-31 مارس 2019 رسالة إلى القادة العرب دعت فيه كل الدول العربية للتوقيع على الإعلان.

وأكد وزير الثقافة والمتحدث باسم الحكومة الموريتانية سيدي محمد ولد محمد على مواصلة موريتانيا دعمها للإعلان وتعزيز والتزامها الثابت لاحترام نصوصه خاصة وان البلاد قد حققت في العشرية الاخيرة عدة انجازات في مجال حرية الصحافة والاعلام تتماشى تشريعاتها مع مبادئ الإعلان. 

كما التقى رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين مع رئيس الوزراء الموريتاني السيد محمد سالم ولد البشير الذي اكد على التزام حكومته بحماية حرية الصحافة ومبادئ اعلان حرية الاعلام.

وقال موسى بهلي، رئيس رابطة الصحفيين الموريتانيين: "ان يوم  31 مايو 2019 سيكون يوما تاريخيا فى مسار نضال الصحفيين الموريتانيين لأجل حقوقهم وحرية الإعلام بعد أن أثمر كفاحهم وإصرارهم على المضي قدما نحو تعزيز حرية الإعلام ومهنيته بعد تبني الحكومة الموريتانية  للإعلان حرية الإعلام في العالم العربي وتعهدها  باحترام بنوده وادماجه في المنظومة التشريعية الوطنية."

من جهته قال رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين فيليب لورث: "إن توقيع الحكومة الموريتانية على إعلان حرية الإعلام في العالم العربي يمثل تتويجا لجهود النقابات الأعضاء في الاتحاد الدولي للصحفيين في موريتانيا ومساندة من ممثلي منظمات المجتمع المدني له. وحث الحكومة على الالتزام بالمبادئ الواردة فيه. 

كما أشار "فيليب لوروث" إلى استمرار النقاش ما بين الحكومة الموريتانية وجمعية الصحفيين الموريتانيين ونقابة الصحفيين الموريتانيين منذ ما يزيد على السنة.  إثر لقائه مطلع السنة الماضية مع الرئيس الموريتاني في اللقاء الذي أشرفت على تنظيمه حينها نقابة الصحفيين الموريتانيين للمطالبة بتبني الحكومة الموريتانية للإعلان. وأشار إلى أن الحوار ما بين منظمات الصحفيين والحكومة الذي توج بتوقيع الإعلان يمثل نموذجا يحتذي به في بقية الدول العربية.  

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك