الإتحاد الدولي للصحفيين

بيان صحفي

2019-08-08

فلسطين : الاتحاد الدولي للصحفيين يدين الاعتداء على الصحفي اياد حمد

IFJ

تعرض المصور الصحفي والعضو في نقابة الصحفيين الفلسطنيين اياد حمد لإعتداء متعمد من أحد الجنود الإسرائليين خلال تغطيته لإحتجاجات في يوم 02أغسطس/أوت في جنوب القدس، مما أدى الى إصابته بكسور في رجله .

وعلم الإتحاد الدولي للصحفيين عن طريق نقابة الصحفيين الفلسطنيين أن الإعتداء على إياد حمد كان خلال تغطيته أداء مئات المواطنين، صلاة الجمعة بالقرب من البيوت المهدمة في حي وادي الحمص ببلدة صور باهر جنوب شرق مدينة القدس، حيث ركله أحد الجنود في إعتداء مباشر ومقصود، على الرغم من التعرف عليه بوضوح كصحفي من الدلالة الموجودة على السترة الواقية التي كان يرتديها، وكان إياد حمد قد أعتقل قبل الاحتجاج بساعات، وتحققت شرطة الحدود من أوراق إعتماده و تعرض للضرب على أيدي ضابط الشرطة الذي احتجزه.

الاتحاد الدولي للصحفيين ندد مرارا وتكرار بالعنف الذي تمارسه السلطات الإسرائلية ضد الصحفيين الفلسطنيين، وقد تبنى في مؤتمره الدولي الأخير الذي انعقد في تونس 2019 اقتراحا عاجلا يدين الانتهاكات المستمرة لحرية الصحافة في الأراضي الفلسطنية المحتلة .

وقال أنتوني بيلانجي، أمين عام الاتحاد الدولي للصحفيين "اننا ندعم زميلنا إياد حمد بالكامل و نكرر دعوتنا للسلطات الإسرائيلية لوقف استهداف الصحفيين الفلسطينيين".

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك