الإتحاد الدولي للصحفيين

بيان صحفي

2019-12-19

الإتحاد الدولي للصحفين يحث رئيس إقليم كردستان العراق على ضرورة مكافحة الإفلات من العقاب

IFJ

شارك مجموعة من الصحفيين والنقابيين والباحثين من العالم العربي والشرق الأوسط، بالاضافة إلى مشاركين من بلجيكا وفرنسا في مؤتمر دولي حول أخلاقيات مهنة الصحافة، في مدينة أربيل، عاصمة إقليم كردستان العراق يومي 17/18 ديسمبر كانون الأول. كما تم تنظيم اجتماع إستقبل فيه رئيس اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني، أمين عام الإتحاد الدولي للصحفيين أنطوني بيلانجي والمشاركين الدوليين.  


وبحسب التقارير، فإن أكثر من 400 صحفي وعامل اعلامي قتلوا منذ عام 2003 على الأراضي العراقية،  وقتل هؤلاء الصحفيات والصحفيين أثناء تغطية الصحفية وعلى الخطوط الامامية لمواجهة الإرهاب أو تعرضوا للاغتيالات في الشوارع أو على عتبات بيوتهم بسبب تغطياتهم الصحفية النقدية. 

وعلى الرغم من الإتصالات مع حكومتي بغداد وإربيل في السنوات الأخيرة إلا أن حالات الأفلات من العقاب لقتلة الصحفيين مازالت مرتفعة ولايزال معدل التحقيق في قضايا القتل خاصة في إقليم كردستان العراق في شمال البلاد منخفض، حيث لاتزال أقل من جريمة قتل واحدة  من أصل عشرة حالات قيد التحقيق.

وقد أشار الأمين العام للإتحاد الدولي للصحفيين انطوني بيلانجي أثناء لقائه مع  رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني خلال إجتماع في القصر الرئاسي في اربيل إلى هذه الحقائق وقال: " رغم الجهود والتنبيهات المتواصلة لا زال العراق من أخطر البلدان لعمل الصحفيين، إننا نحتاج اليوم إلى جهد فوري  وإرادة سياسية حقيقية حتى لا يصبح الإفلات من العقاب لقتلة الصحفيين مرض مهنة الصحافة  العضال في العراق"


 من جهته أكد رئيس إقليم كردستان العراق "بأنه مدافع عن حرية الصحافة وحرية التعبير، وأنه سيواصل الدعم وأنه سيواصل التعاون مع آزاد أمين، رئيس نقابة صحفيين كردستان العراق، العضو في الاتحاد الدولي للصحفيين" وأكد الأمين العام للإتحاد الدولي للصحفيين أنطوني بيلانجي خلال الإجتماع أن الإتحاد الدولي للصحفيين يشجع على إنشاء هيئات تنظيمية للمهنة مثلما نصت المادة 16 من الميثاق الدولي لاخلاقيات المهنة للصحفيين  ورحب بالنقاشات التي دارت حول هذا الموضوع في أربيل. " من غير الممكن ان يسمح في مجلس صحافة، او مجلس اعلى للصحافة يتضمن مجلس صحافة ولجنة بطاقة الصحافة المهنية، أن يكون فيه ممثلون عن الحكومة في تشكيلته. يجب أن تكون هذه الهيئات مستقلة، مفتوحة للمواطنين وتدار من قبل الصحفيين والمؤسسات الاعلامية، لا أكثر ولا أقل."


ومن اجل توضيح اللمارسات المختلفة للصحافة في العالم العربي والشرق الأوسط وكذلك في فرنسا وبلجيكا حضر المؤتمر وفد كبير من الصحفيين والنقابيين والباحثين لتبادل خبراتهم من أجل إثراء المؤتمر والدفع بطرق جديدة للتفكير في كيفية تأسيس مجلس للإعلام في إقليم كردستان العراق.

وقد رحب نيجيرفان بارزاني رئيس إقليم كردستان بأي مبادرة في هذا المجال وقال انه بانتظار المقترح النهائي لنقابة صحفيي كردستان العراق.

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك