الإتحاد الدولي للصحفيين

بيان صحفي

2019-12-20

ليبيا: اعتقال تعسفي لصحفي ليبي من طرف جهاز المخابرات في مطار طرابلس

IFJ

 اعتقل الصحفي الليبي رضا فحيل البوم، من طرف جهاز المخابرات التابع للحكومة الليبية يوم 14 ديسمبر كانون الأول في مطار طرابلس.

الاتحاد الدولي للصحفيين يدعو إلى إطلاق سراحه فورا ويطالب الحكومة الليبية باحترام سيادة القانون . 

رضا فحيل البوم هو صحفي ليبي ومؤسس المنظمة الليبية للإعلام المستقل، والتي تراقب وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان ضد الصحفيين الليبيين، وقد تم اعتقاله لدى عودته من تونس يوم السبت الماضي،  وهو لا يزال قيد الاعتقال دون توضيح للأسباب الكامنة وراء اعتقاله.وقد عبر عدد من المنظمات الدولية عن قلقها من هذا الاعتقال.

وأصدرت بعثة الإتحاد الأوروبي في ليبيا ورئيس بعثة دولة كندا، بيانا يوم الثلاثاء 17 ديسمبر/كانون الأول جاء فيه: " أن الإتحاد الأوروبي قلق إزاء اعتقال الصحفي رضا فحيل البوم على خلفية عمله كصحفي ومدافع عن حقوق الإنسان". وهو ما أعتبره الإتحاد انتهاكا للالتزامات الدولية لحقوق الإنسان. كما أضاف الإتحاد الأوروبي أنه يعمل للدفاع عن رضا فحيل البوم وإطلاق سراحه.

كما أعربت بعثة الأمم المتحدة عن قلقها من الاعتقال وطالبت بالإفراج عنه او إحالته إلى السلطة القضائية، في حين نفى وزير الداخلية في الحكومة الليبية المدعومة من الأمم المتحدة تورطه في توقيف على رضا فحيل البوم وأعترف بأنه اعتقل من قبل أجهزة المخابرات.

وقال الامين العام للاتحاد الدولي للصحفيين، أنتوني بيلانجي :"إننا قلقون لما تعرض له الزميل رضا وندعو السلطات الليبية إلى إطلاق سراحه فورا، إن اعتقال الصحفيين بسبب عملهم يتعارض مع حقوق الإنسان الأساسية."

من جهة أخرى، بعث الإتحاد الدولي للصحفيين رسالة إلى فايز السراج، رئيس وزراء حكومة الوفاق الوطني، يطالبه فيها بحماية الصحفيين والنشطاء النقابيين في ليبيا في ظل حملات العنف والتحريض التي طالتهم على وسائل التواصل الاجتماعي في وقت سابق من هذا الأسبوع.



Credits: AFP

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك