الإتحاد الدولي للصحفيين

بيان صحفي

2020-02-14

لبنان: إعتداء على صحفي في بيروت

IFJ

تعرض صحفي لإعتداء وحشي على يد مجهولين، يوم 12 شباط / فبراير في منطقة الحمراء في شمال غرب بيروت، ويضم الإتحاد الدولي للصحفيين صوته لنقابة محريري الصحافة اللبنانية في إدانة هذا الإعتداء ويدعوا لتقديم الجناة إلى العدالة .

 

تعرض محمد زبيب، رئيس سابق لقسم الإقتصاد في جريدة الاخبار، وعضو في نقابة محرري الصحافة اللبنانية، إلى إعتداء في موقف للسيارات من طرف ثلاثة أفراد مجهولين، احدهم كان يحمل عصا.

وكان زبيب قد انتهى من ندوة كان يحاضر فيها ، واتجه الى سيارته حين هاجمه المعتدون الثلاثة وانهالوا عليه بالضرب.

ونُقل على الأثر الى مستشفى الجامعة الأميركية حيث أجريت له الإسعافات اللازمة.

 

محمد زبيب معروف بانتقاده لسياسة الحكومة. وكان قد إستقال من جريدة الأخبار في تشرين الثاني /نوفمبر2019 احتجاجًا على الخط التحريري للصحيفة التي اعتبرها متحيزة للسلطةوموقفها من الانتفاضة الشعبية التي هزت لبنان.

 

وأستنكرت نقابة محرري الصحافة اللبنانية هذا الإعتداء وقالت"على السلطات المختصة تأمين اقصى الحماية للصحافيين، ولن تسمح بالتعدي على الجسم الاعلامي في مختلف المؤسسات، وسوف تتخذ الاجراءات اللازمة لملاحقة المعتدين قضائيا"

 

وقال أنتوني بيلانجي، أمين عام الإتحاد الدولي للصحفيين: ".إن الإعتداء على محمد زبيب هو إعتداء جبان ونطالب الحكومة ببذل قصارى جهدها في التحقيق حول الجريمة وتقديم الجناة للمحاكة. يجب أن تكون سلامة زملاؤنا الصحفيين في الميدان أولوية للحكومة وألا يمرأي عدوان دون عقاب".

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك